من لقاء السيسي وابن زايد. الصورة: المتحدث باسم رئاسة الجمهورية- فيسبوك

نص كلمة السيسي خلال لقائه مع الشيخ محمد بن زايد 14/11/2019


محمد بن زايد:

بداية أنا أرحب بأخي وصديقي العزيز، فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في بلده الثاني، دولة الإمارات العربية المتحدة.

بهذه المناسبة أنقل إلى فخامته تحيات سيدي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله، وتمنياتي للشعب المصري الشقيق دوام التقدم والتطور، ولكم، فخامة الرئيس، بطول العمر، وموفور الصحة، والسعادة.

فخامة الرئيس، العلاقات بين الإمارات ومصر عميقة، وتاريخية. مصر كان لها موقعًا متميزًا في قلب المؤسس، رحمه الله، الشيخ زايد بن سلطان، كان يعدها قلب العالم العربي، وقد أثبتت السنوات الماضية مدى متانة العلاقات وقوتها، وحصانتها في جانبها الشعبي، فشعب الامارات، ومصر، يرتبطان بأواصر قوية من المحبة، والأخوة، وهو ما يدعم علاقتنا في المجالات الأخرى، بفضل من الله وتوفيقه، ثم بفضل الإرادة السياسية المشتركة، شهدت العلاقات الإماراتية المصرية تطورات كبيرة ونوعية خلال الفترة الماضية، وهو ما عزز من قاعدة مصالحنا المشتركة لخير بلدينا وشعبينا.

وبهذه المناسبة، أتوجه لفخامتكم بالشكر الجزيل على حرصكم الشخصي على تعزيز علاقتنا الثنائية.

عبد الفتاح السيسي:

الشيخ محمد بن زايد إن أنا أتوجه لكم بالتهنئة على إعادة انتخاب أخي الشيخ خليفة بن زايد، ولشعب الإمارات كل التحية والتقدير والاحترام.

وأنا عايز أقول، الشيخ محمد بن زايد، في أول لقاء جمعني بالشيخ محمد، كان بعد الأحداث اللي تمت في مصر في 30-6. أنا بقول الكلام ده لينا كلنا، لقيت دولة الإمارات على خطى الشيخ زايد رحمه الله، وتوصيته، ولقيت أخي الشيخ محمد بن زايد جاي وعارف إيه اللي هايتقدم لمصر، وده أمر لن ننساه أبدًا، لن ننساه أبدًا في مصر.

وأنا بقوله دلوقتي عشان أفكر كل المصريين، وأشكر كل الإماراتيين، كل التحية، كل التقدير، كل الشكر، كل الفضل، كل الامتنان، للأشقاء، ولأخي الشيخ محمد بن زايد، وعشان كدة أنا بتفق مع سموه في كل اللي قاله، نحن لدينا مصير مشترك، وأيضًا لدينا القدرة على مواجهة أي تحدي، وإحنا لما بنقول أي تحدي، الهدف منه إن إحنا نأكد إن إحنا قادرين على حماية وصيانة أمننا القومي، ورد أي اعتداء، ونحن قادرون على ذلك، نحن قادرون على ذلك، سواء كان التحدي ده إرهاب، أو التحدي ده أي حاجة تمس أمننا القومي في دول الخليج، أو في مصر، أو في منطتنا العربية، طالما إن إحنا دايمًا هانبقى معًا، معًا، ونتآخى دائمًا، ونتعاون دائمًا، وبنتعاون زي ما بقول في الخير، في السلام، في البناء، في التنمية، في التعمير.


ألقيت الكلمة في أبو ظبي، بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وولي عهد أبو ظبي، حيث قلد الرئيس عبد الفتاح السيسي "وسام زايد".


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط