صورة برخصة المشاع الإبداعي. Bruno- بيكساباي

بدون تكاليف: كيف تحول حاسوبك القديم إلى جهاز عصري سريع؟

في ظل أزمة فيروس كوفيد 19 الحالية وتبعاتها التي أدت إلى عمل الكثيرين من منازلهم وتحول معظم الطلاب للتعليم عن بعد، زاد الطلب على المزيد من أجهزة الكمبيوتر في المنزل، فالأطفال يحتاجون حاليًا إلى أجهزة حاسوب يمكنهم من خلالها إنهاء فروضهم المنزلية ومتابعة دراستهم عن بعد عبر تطبيقات مثل زوم.

شراء أجهزة جديدة بالتأكيد قد يكون حلًا ولكن المشكلة في التكلفة العالية لتلك الأجهزة، ولهذا فقد يكون الحل الأفضل إعادة تدوير جهاز حاسوب قديم موجود بالفعل في المنزل، وتحويله إلى جهاز عصري يمكنه أداء المهام اليومية بكفاءة وسهولة.

ما هي مشكلة أجهزة الحاسوب القديمة؟

في أحوال كثيرة يضطر المستخدم لاستبدال حاسوبه القديم بحاسوب جديد، بسبب أن أداء الحاسوب تباطأ بشكل كبير وأصبح عاجزًا عن أداء المهام اليومية، فحتى وإن كان الحاسوب في حالة جيدة من ناحية العتاد إلا أنه ومع مرور الزمن وحاجة البرامج العصرية إلى عتاد أقوى، فإن الحواسيب القديمة تعجز عن مجاراة تلك المتطلبات وتظهر بطئًا ملحوظًا، ولعل أهم البرامج التي تحتاج إلى عتاد أقوى مع الوقت هو نظام التشغيل نفسه، وخصوصًا نظام التشغيل ويندوز الذي يحتاج بشكل عام إلى عتاد قوي ليعمل بشكل جيد، وهو ما يشكّل المشكلة الأساسية لأغلب الأجهزة القديمة التي تحتوي على عتاد متواضع، لذا فإن الحل لهذه المشكلة يكون دائمًا هو تثبيت نظام تشغيل آخر غير ويندوز على تلك الحواسيب، ليعمل بشكل أفضل على العتاد الأقدم.

بدائل ويندوز كثيرة، ولكننا هنا سنركّز فقط على البدائل المجانية ومفتوحة المصدر.

أنظمة تشغيل بديلة

أغلبنا يستخدم نظام تشغيل ويندوز ولعل البعض يجهل وجود أنظمة تشغيل أخرى متوفرة، ولكل نظام موجود عيوب ومميزات، فنظام ويندوز مثلا يمتاز بانتشاره الكبير، وهو ما يعني دعم أكبر وتوافر تطبيقات أكثر له، إلا أن أهم عيوبه أنه يحتاج إلى عتاد قوي، كما أنه غير مجاني والأهم أنه غير مفتوح المصدر، وهو ما يعني أن الشركة المصنّعة فقط (مايكروسوفت) هي من تعرف شِفرة النظام وهو ما يُضعف النظام من ناحية الأمان الرقمي.

بدائل ويندوز كثيرة، ولكننا هنا سنركّز فقط على البدائل المجانية ومفتوحة المصدر، التي تعمل بشكل أفضل مع الأجهزة ذات العتاد القديم لتحسين أدائها، وهي:

1- لينكس

نظام تشغيل لينكس Linux هو البديل الأشهر لويندوز ، وهو نظام مفتوح المصدر وآمن، يمتاز بأنه يأتي بأشكال مختلفة تسمى توزيعات، ففي نظام لينكس هناك النواة وهي واحدة، ثم هناك التوزيعة، وهي تختلف حسب الوظيفة الرئيسية التي صُمّم من أجلها النظام، فبعض التوزيعات مثلًا تركز على سهولة الاستخدام والبعض يركز على الأداء، إلخ.

ولعل أفضل التوزيعات التي يمكنها العمل على أجهزة تحتوي على عتاد قديم هي توزيعة Mint، التي تمتاز بصغر حجمها وسرعتها الملحوظة وعدم استنزافها عتاد الحاسوب، أما أهم عيوبها فهو واجهة التشغيل غير الجذابة خصوصًا بالنسبة للأطفال، والحاجة إلى بعض المعرفة التقنية بنظام تشغيل لينكس للحصول على أفضل تجربة استخدام.

2- كروم أو إس

كروم أو إس Chrome OS هو نظام تشغيل مجاني مفتوح المصدر، طورته شركة جوجل، وفلسفة النظام تقوم على أن أغلب المهام التي نحتاج إليها يتم تنفيذها على المتصفِّح، لذا فان النظام كله قائم على متصفح كروم، ويمكن إضافة التطبيقات له عبر متجر تطبيقات كروم.

ولكن مع الوقت طورت جوجل نظام كروم أو إس ليدعم تطبيقات أندرويد، حيث يتيح تثبيت أي تطبيق متاح في متجر جوجل بلاي، وهو ما يعني إمكانية الوصول إلى آلاف التطبيقات والألعاب، بالإضافة إلى أن النظام في نسخته الأخيرة يدعم تطبيقات لينكس.

نظام تشغيل كروم أو إس هو نظام تشغيل مثالي للطلاب، فهو نظام سهل للغاية يشبه التعامل معه إلى حد كبير التعامل مع متصفح كروم، كما أنه يمتاز بواجهة التشغيل السهلة والجذابة، أما عيب النظام الرئيسي هو استهلاك النظام للذاكرة العشوائية RAM بشكل كبير عن فتح العديد من علامات التبويب في وقت واحد في المتصفح، وهي نفس مشكلة متصفح كروم في أي نظام تشغيل، لكن في المجمل فإن نظام كروم أو إس خفيف يمكنه العمل على أجهزة ذات عتاد ضعيف.

كل هذا جعل من الحواسيب العاملة بنظام كروم أو إس خيارًا أساسيًا للمؤسسات التعليمية حول العالم.

في العادة، للحصول على جهاز يعمل بنظام كروم أو إس، فعليك شراء حاسوب من نوع كروم بوك وهي حواسيب تستهدف بشكل أساسي الطلاب بسبب سهولة التعامل مع النظام، ولكن بفضل كون كروم أو إس مفتوح المصدر، فإن هناك عدة نسخ من النظام تتوفر على الإنترنت، يمكن تحميلها على أي جهاز كمبيوتر وتعمل بشكل جيد.

للحصول على نظام كروم أو إس على حاسوبك القديم يمكنك استخدام خدمات مثل CloudReady أو fydeos ، الخدمتين متشابهتان إلى كبير لذا سنكتفي في هذا المقال بشرح خدمة CloudReady.

لتحميل نسخة CloudReady لنظام تشغيل Chrome OS علي جهاز الكمبيوتر الخاص بك ستحتاج إلى ذاكرة تخزين بسعة 8 جيجا بايت على الأقل ومن ثم ستقوم بتحميل أداة تهيئة الذاكرة الخارجية من هذا الرابط.

أدخل أداة الذاكرة الخارجية إلى جهاز الكمبيوتر الذي حمَّلت أداة تهيئة الذاكرة الخارجية عليه، ومن ثم شغّل أداة تهيئة الذاكرة الخارجية التي ستمسح جميع البيانات من على الذاكرة الخارجية، ثم تحمّل نسخة نظام تشغيل CloudReady على الذاكرة الخارجية.

عقب تمام العملية سيكون لديك ذاكرة خارجية تحتوى على نظام CloudReady جاهزة للتحميل على أي جهاز كمبيوتر.

للتحميل على الجهاز المراد تحويله للعمل بنظام CloudReady أدخل الذاكرة الخارجية للجهاز، ثم حوّل الجهاز للتشغيل من الذاكرة الخارجية Boot from USB ثم اتبع التعليمات على الشاشة حتى تتم عملية التثبيت.

بعد التثبيت يمكنك الولوج الى النظام عبر حسابك الشخصي على وجوجل وهو ما سيسمح لك بالوصول إلى تطبيقات وألعاب Play store.