السيسي أثناء إلقاء كلمته في مجمع الجلاء للقوات المسلحة - صورة من صفحة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية على فيسبوك

نص كلمة السيسي خلال افتتاح مجموعة مشروعات لتطوير منطقة شرق القاهرة 29/6/2020


معلش يا إيهاب، هات لو سمحت الصورة اللي فاتت. الصورة اللي فاتت، لا اللي بعدها... أيوة...

أنا بس عايز أقولكو، أنا قلت نبص ع الصورة ديت ونفكر فيها كويس. الصورة دي لكتير من شوارع القاهرة وإسكندرية ومحافظات أخرى بالشكل ده، ولسة كنت بتكلم مع، في أثناء الاستراحة مع الزملا يعني، بقولهم، يعني ماحدش كان فكر، محافظ كان أو رئيس حي، أو حتى وزير مختص، ويقول يا فندم بلاش نبني تاني في المحافظات دي. أو حتى لو هنبني، يبقى الارتفاعات تتخفض بمقدار النص مثلًا.

إذا كنتو إنتو بالفعل كنتوا كده.. ارجع.. كنتو كده، مصر الجديدة كده مدينة نصر كدة العباسية كده، طبعا المطرية والوايلي والحلمية وبهتيم.. كده.. شبرا كده.. طب إنتو كنتوا مستنيين إيه يا مصريين؟ كمسؤولين؟ عشان تتصدوا وتقولوا كفاية كده؟

هو الحل فقط إن إحنا نقول ساعتها فين المرور مابيتنظمش ليه في البلد؟ أنا بقول كده عشان إحنا اتعودنا مع بعضنا إن إحنا نتكلم دايما عشان نستحضر الفهم، الفهم لحجم وعمق المشكلة اللي إحنا بنتكلم فيها، كنا دايما بنقول إيه؟ فين المرور مش قادر ينظم المرور في مصر.. ينظم إيه؟ هو ده يتنظم؟ صحيح. هو ده يتنظم؟ (يضحك) والله العظيم.. مايتنظمش أبدا.

أنا بقولكو بس عشان كان، كان، عشان إحنا لما اتكلمنا في، من ست سنين، قلتلكوا إن إحنا هنبنيها مع بعض، إيدينا في إيدين بعض. وإيدين بعض ده معناها إن كلنا ماشيين وبنبص وبنتحرك مع بعض عشان نحل المسألة. نحل المسائل، لسة كنت بكلم الدكتور مصطفى، بقوله هنفتح في المريوطية، وبعض المناطق في الجيزة يعني، عشان نسهل حركة الناس، عشان نسهل حركة الناس.

أنا عايز أقولكو، لما بقول يعني لم يجد من يحنو عليه أو يرفق به، هو الحنية طبطبة؟ لأ، الحنية ده.. الحنية الحقيقية إنك إنت توفر للناس أبسط حاجة، إنه يمشي بيسر وسلام، الكلام اللي قاله اللوا إيهاب فيما يخص إن إحنا تقريبا بنتكلف 175 مليار جنيه في السنة، خليهم مش 175 خليهم 100 خليهم 50، إذا كنا هنصرف عشان نرفع كفاءة شبكة الطرق في مصر 200، 250 مليار جنيه، يعني معناها في تلت أربع سنين نعوض الخساير ديت، بما فيها الوقود والتلوث اللي بيضر الناس.

كنا دايما بنقول إيه؟ فين المرور مش قادر ينظم المرور في مصر.. ينظم إيه؟ هو ده يتنظم؟ صحيح. هو ده يتنظم؟ (يضحك) والله العظيم.. مايتنظمش أبدا.

أنا حبيت بس أتوقف قدام النقطة ديت، عشان ممكن ناس كتير لما ييجوا يلاقونا إن إحنا بنوقف البنا، يتصوروا إن إحنا يعني ايه، ضد مصالح الناس، لأ، اربط بين اللي إنت بتفكر فيه ومصلحتك الشخصية، وبين المصلحة العامة للدولة، والمصلحة العامة للناس، المصلحة العامة للناس هتبقى كدة. في الجزء بتاع شرق القاهرة ده، هيخشلوا في 20 ،25 مليار جنيه، ولا إيه يا إيهاب؟ لا صحيح؟ ياريت نبقى نقول الأرقام لو قدرنا يعني.

إحنا مثلا بنوسع الطريق، من 3 سنين، نجد نفسنا إن إحنا في خلال سنتين عايزين نضاعف التوسعة مرة تانية، نفس الطريق، طب ده ليه؟ عشان حجم الحركة المتزايد، ويتم استيعابه، طب إنت كل ما هتبني في مكان، عمارة، العمارة ديت هيبقى ليها مش هأقول بقى الناس هتركن فين تحتها، لأ، هقول الناس اللي فيها هيمشوا إزاي.. هيمشوا إزاي؟

وعشان كدة بقول هو ماكانش حد من 2002 مع كل تقديري للمسؤولين وليس لأي حد آخر، أنا ماقصدش أبدا اللي في موقعي.. اللي في موقعي، يعني آسف أقول لكوا كده، مايعرفش كل شيء، اللي يعرف كل شيء هو كل واحد معني بالمشكلة. بتاع النقل، بتاع المحافظة، بتاع المحليات. لكن مش لازم المسؤول الكبير يبقى عارف كل شيء يحل بيه المسألة، عشان مانظلمش نفسنا ونتصور إن إحنا بنقول الكلام ده يعني أكن أنا بعمل إسقاط على حد، لا أنا مش من طبعي الحكاية ديت.

فلو من 2002 وشايفين بلدكو هتقول في 2020 تبقى القاهرة مافيش حركة فيها، جراج كبير، طب عملتوا إيه؟ وقفتوا البنى في القاهرة؟ لأ.. سبتوا الناس تبني بردو.. ويقولك الشارع ده هنديله طبقا للقواعد مش عارف ضعف ولا ضعفين عرض الشارع، ياسيدي هو إنت بتتكلم على قواعد في ظروف عادية؟ مش عارف الكلام ده هيبقى واصل لكل الناس اللي بتسمعني ولا لأ؟ يعني ده هيبقى واصل لكل المصريين البسطاء إن ليه إحنا كنا واصلين لكده؟ وحجم الجهد اللي بنبذله عشان نغير ده، النهاردة هيتعرض جزء من الشغل اللي اتعمل خلال الخمس شهور اللي فاتوا، بس إحنا بقالنا 6 سنين بنشتغل، مش كدة؟ صحيح، بقالنا شغالين في المواضيع ديت خمس ست سنين، طريق السويس كان حارتين رايح وحارتين جاي، وكنت فاكر الطريق ده بيتوقف قدام ألماظة، عند القوات الجوية، إن كنت فاكر، ويفضل الطابور واقف هناك عند الأمن المركزي وعند يمكن الروبيكي بشكل أو بآخر.

طب النهاردة في كده؟ رغم إن الزيادة اللي حصلت في عدد المركبات المتحركة. لا إنت بتتحرك زي ما إنت عايز، عشان تعمل 9 حارات يمين و9 حارات شمال، يعني 9 رايح و9 جاي، في ال40 كيلو دول.. طب ده بكام؟ طب أنا، أنا بقى كنت كإنسان مسؤول، أنا وزمايلي، الدكتور مصطفى والناس اللي موجودة الوزرا المعنيين، كنا رفقاء بيكم ولا لأ؟ ده اللي بنقوله عشان ممكن تقول إيه: إنت كنت بتقولنا إنت كنت بترفق بينا، أو لم يجد من يحنوا علينا، طب إنت بتحنوا علينا؟ الحنو اللي أنا بقصده إن أنا أحاول أحللك ، أحللك المشكلة، إن أنا أسهلك حياتك، مش إن أنا إذا كنت فاكر الحنية طبطبة، لأ مش كده، الحنية مش طبطبة، الحنية للشعوب وللدول، كده، إنك تبص على ده، وتقول ده يتحل إزاي.

تاني كنت برجع بكلم الدكتور مصطفى بقوله هنفتح المحاور بتاعة الجيزة إزاي، فقالي تعويض الناس في الكيلو، عشان أفتح طريق في الكيلو، هيكلفني مليار جنيه، يعني لو عايز أعمل محور طوله سبعة تمانية كيلو في الجيزة، هيكلفني سبعة تمانية مليار جنيه تعويضات، لأن إحنا مش هنقول للناس يمشوا، مش هنقول للناس اللي موجودة هناك امشوا تحملوا بقى إنتوا الموضوع دوت، إزاي بقى؟ فإحنا هنشيل، وده إجراء بنعمله مع أي حد، نشيل الناس، ونعوضها عشان تعيش في أمان وسلام، وكمان نخلي الناس اللي عايشة مكان ما هنفتح، تعيش كويس.

مش لازم المسؤول الكبير يبقى عارف كل شيء يحل بيه المسألة، عشان مانظلمش نفسنا ونتصور إن إحنا بنقول الكلام ده يعني أكن أنا بعمل إسقاط على حد، لا أنا مش من طبعي الحكاية ديت.

اللي أنا بقوله تاني، عشان كتير مننا مايتوقفش قدام قرارات قد تجدوها غريبة، لأنها بتمسك إنت شخصيا، فتقولي إنك إنت ظلمتني، أنا هأحاول ما أظلمكش، هأحاول ما أظلمكش في القرار اللي هيتعمل فيما يخص حاجة زي كدة.

النقطة التانية اللي أنا عايز اقولها، يمكن الكلام اللي بيتقال بس عالطرق، لكن صدقوني، صدقوني، إحنا كل قطاعات الدولة اشتغلنا فيها كده، عشان بس تبقى الأمور واضحة، كل قطاعات الدولة يعني إيه؟ يعني إحنا عملنا بنفس المستوى ده، الجهد والتكلفة بتاعت شبكة الطرق القومية وغيرها، مثلا في قطاع زي قطاع الطاقة؟ أيوة، واتكلف 600، 650 مليار جنيه، عشان نوصله لمستوى جودة يليق بيكو، يليق بالمصريين ويليق بالمستقبل ال، بالحاضر، ومستقبلنا القادم، 600 مليار، وشغالين، ونفس الكلام في قطاع الزراعة ويمكن اتكلم وزير الري وقال على المشروعات اللي بنعملها، بردو اوعى تتصوروا إن الموضوع، إنت بتشوف الطريق اكمنك بتستعمله، لكن إنت مش هتعرف اللي بعمله في الترعة إلا إذا كنت إنت متصل بيها يعني من قرية بتطل على هذه الترعة، أو بتشوف محطة بتخدمك إنت، محطة معالجة، سواء كان صرف زراعي أو صحي بتخدمك إنت، غير كدة بقية المواطنين مش هيحسوا بيها قوي، لكن ده تكلفة الـ 4 ونص اللي بيتقال اللي إحنا لما بنحوكم الصرف بتاعنا لا إحنا هنبقى أكتر من كدة، لما نيجي نشوف الحسابات بتاعة التكلفة المالية للصرف بتاعنا هيبقى أكتر من كدة.

هأقول حاجة للمسؤولين، إوعى تفتكر نفسك كمسؤول هتقدر تشوف إلا إذا كنت طول ما إنت ماشي تبص كويس وتفحص وتفكر، عشان تقول المشكلة دي ممكن نحلها ولا مانحلهاش. دي نقطة، النقطة التانية، يعني هأقول حاجة بنعمل مثلا، مثلا زي مشروع كدة في الروبيكي بتاع مدينة الجلود، يقوم يجيلي خبر إن الناس ابتدت تتعدى على الـ.. وتعمل عشوائيات جوة مدينة الجلود.. طب ليه؟ طب ليه نعمل كده؟ دي حاجتنا وعايزنها تبقى دايما في أبهى صورة وأحسن استخدام، ولو إنت عايز حاجة تانية نعملهالك، وده أنا أتصور لو معنيين بالموضوع، سواء كانوا شركة بتدير المدينة، أو يعني أي حد تاني، يبقى منتبه قوي يشوف الناس عايزة إيه، وينقلهولنا، وإحنا مسؤولين إن إحنا نوجدله حل.

إنتو قلتولي من الأول إحنا معاك مع بعضنا هنعمل، يبقى تعملوا معايا الصح، تعملوا معايا الصح.

لكن ماحدش يروح جاي يتصور، والكلام دوت ينتهي فورا دكتور مصطفى لو سمحت، أي تعدي موجود، يتزال فورا. أنا قلت مرة قبل كدة وهاكررها كل مرة في لقاءاتنا، نحن لن نعود لما كنا عليه، من فوضى في كل شيء، الموضوع ده انتهى، دي مراحل إحنا عيشناها، واستحملنا فيها الموضوع، حتى تصل الدولة إلى مكانة تستطيع أن تجابه تحدياتها ومشاكلها، لكن الفوضى دي مرة تانية بقى إنك إنت تخش تعمل اللي إنت عايزه، ده مش مقبول، ودي بلدنا كلنا، وإنتو قلتولي من الأول إحنا معاك مع بعضنا هنعمل، يبقى تعملوا معايا الصح، تعملوا معايا الصح.

فـ.. أنا بس حبيت أجيب الصورة دي، اللي موجودة في كتير من شوارع القاهرة، وقاعدين بنتفرج عليها بقالنا سنين، طب علمنا إيه؟ عملنا إيه؟ النهاردة في العرض اللي هتشوفوه في الـ، كان بيعرض عليا اللوا إيهاب من كام يوم الجزء اللي هو المتبقي بتاع مدينة نصر، أبو داوود الظاهري ومكرم عبيد ومعز الدولة وأحمد فخري، مش كدة؟ وحسن مأمون، وذاكر حسين. بيكلمني على 400، بيكلمني على 28 كيلو، ده هناخدهم من المناطق الخضرا اللي موجودة ف الشوارع ديت. كانت قبل كدة من 20 سنة و25 سنة ماكنتش محتاج تعمل ده، لو إنت احترمت الارتفاعات المطلوبة في مثلًا في مدينة زي مدينة نصر، وقلت اللي هم التخطيط كان بيقول تلت أربع أدوار والجراج تحتيه، مابقاش تلت أربع أدوار بقى 13، و14، وحتى الجراج يتعمل بشكل معين، يقولك ده مش صالح للاستخدام، والعربيات تقف ف الشارع. طب العربيات تقف في الشارع اللي فيه تلت محاور حركة، يضطر إن هو يبقى عربية واحدة اللي تخش فيه، عربية صغيرة ملاكي يعني.

بيعرض عليا إن إحنا نشيل من الجزر الخضرا، عشان نقدر نخلي الحركة أسهل على الناس. بيكلمني في، للشوارع مش للكباري، للشوارع، اللي أنا بتكلم فيه ده، للحتة دي، حوالي 500، 600 مليون جنيه.. إنت فرحان إنك بتبني 14 دور عشان يعني يبقى ليك عائد ومكسب، بس إنت بتأذي بلدك.

أنا بس حبيت أقول الكلام دوت في بداية الكلام، ده مش نظرة سلبية، لا ولا حاجة، إحنا زي الفل، وماشيين، وهانمشي أكتر وهانعمل حاجتنا ومافيش كلام، بس خلي بالكو (يبتسم) مش هأسيبكو، مش هأسيبكو، كل حاجة غلط هأصلحها، بفضلك يا رب، بفضلك يا رب كل حاجة فيها مش مظبوطة، هترجع مظبوطة تاني زي الدول اللي.. احتراما ليكو، وتقديرا ليكو، ومحبة فيكو، تقديرا، واحتراما، ومحبة فيكو يا مصريين، تعود مصر دولة كما ينبغي أن تكون. اتفضل يا إيهاب.


ألقيت الكلمة في مجمع الجلاء للقوات المسلحة بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعلي عبد العال رئيس البرلمان، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط