وزيرا التربية والتعليم والصحة في أحد اجتماعات الحكومة. الصورة: رئاسة مجلس الوزراء - فيسبوك

عَ السريع| عودة غرفة عمليات كورونا.. ووزير التعليم يرفض العمل تحت ضغط

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

عودة غرفة عمليات كورونا

وجهت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد بانعقاد غرفة العمليات المركزية لفيروس كورونا المستجد بشكل متواصل على مدار الساعة لمتابعة مستجدات الموقف أولًا بأول، ومتابعة سير العمل من خلال الشبكة المميكنة التي تربط كل من إدارة المستشفيات وهيئة الإسعاف والخط الساخن بالغرفة، وذلك مع تجدد المخاوف من الموجة الثانية لانتشار الجائحة.

وعقدت الوزيرة مساء أمس الأربعاء اجتماعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع وكلاء الوزارة ومديري مديريات الصحة على مستوى محافظات الجمهورية وقيادات الوزارة، شددت فيه على ضرورة تجهيز مستشفيات العزل لاستقبال الحالات المصابة، بالإضافة إلى التشخيص والفرز بكافة مستشفيات وزارة الصحة والسكان وصرف العلاج لحالات العزل المنزلي.

وسجلت مصر أمس 178 إصابة جديدة بالفيروس، بالإضافة إلى 13 حالة وفاة متأثرة به، ليرتفع إجمالي الإصابات منذ بدء الجائحة إلى 105883 حالة من ضمنهم 98516 حالة تم شفاؤها، و 6155 حالة توفيت.


.. واللقاح قد يتوفر بنهاية 2020

أعرب مسؤولو الصحة الأمريكيون اليوم الأربعاء عن تفاؤلهم بأن لقاحا للوقاية من فيروس كورونا المستجد قد يكون متاحا بكميات محدودة بحلول نهاية العام.

وقال روبرت ريدفيلد، مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة في مؤتمر صحفي: "أنا متفائل أيضا بأنه سيكون متاحًا للتوزيع لدينا قبل نهاية العام إمدادات محدودة من لقاح واحد أو أكثر لكوفيد-19، لكننا لم نصل إلى هذا الحد بعد"، في الوقت الذي حث فيه أيضا على توخي اليقظة في جهود الحد من انتشار فيروس كورونا المسبب للمرض.

كما قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي، أليكس عازار، إنه من المعقول توقع توفر لقاح أو لقاحين بحلول نهاية العام لتلقيح جميع الأفراد الأكثر ضعفا في البلاد.


فشل دعوة وزير الإعلام للحوار

قال وزير الدولة للإعلام إسامة هيكل إنه أوضح لإعلاميين وصحفيين اجتمع بهم في مقر الوزارة يوم أمس الأربعاء، السياق الذي أدلى فيه بتصريحاته عن أن معظم المصريين لا يقرأون الصحف، والتي أثارت حوله موجة من النقد وصل حد المطالبة باستقالته، غير أن عددًا من الصحفيين الذين شاركوا في الاجتماع انسحبوا منه بعد وصولهم بقليل وتحدثوا عن "مهزلة" حدثت على أبواب الوزارة بمنع عدد منهم من الدخول.

وبحسب بيان الوزارة، استمع هيكل إلى شكاوى الإعلاميين "وجميع المواقف التي سبق وتحدثوا عنها من قبل، وعما ذكروه إن وزير الإعلام ضد الصحافة الورقية وضد الصحفيين بشكل عام، بالإضافة إلى تعليقهم على تصريح الوزير المنشور قبل يومين والذي قال فيه صدرت الأوامر بشن حملة جديدة على شخصي وأنه بهذا التصريح - على حد قولهم - قد أحرجهم أمام إعلام الإخوان، وعقّب هيكل قائلا: إننا في مثل هذه الحالات لابد من أن نسأل أَولاً ونتبين الحقيقة قبل البدء في الحوار ومناقشة الأمر".

وتابع البيان أن هيكل قال "إنه حين وجد أن إعلام الإخوان قد استغل التصريحات السابقة في اتجاه مخالف، بادر بدعوة الزملاء من الصحفيين والإعلاميين وهذا من منطلق أننا زملاء مهنة واحدة نعمل جميعا معا كتف بكتف لخدمة مصلحة الوطن، ومصلحة الصحافة القومية لأن استمرار الوضع على ما هو عليه خطر كبير جدا، ولابد من أن نعمل بشكل سريع لتطوير الأداء في هذه المؤسسات ، فالدولة المصرية لا يمكن أن تستغنى عما يعرف بالإعلام الرسمي لها (جهاز التلفزيون – الهيئة الوطنية للإعلام – الصحافة القومية)".

غير أن صحفيين تحدثوا عن فشل الاجتماع ووصفه آخرون بـ "المهزلة"، فالصحفي محمد الدسوقي رشدي من جريدة اليوم السابع، قال إن "أسامة هيكل فشل في تنظيم دعوته للحوار مع أهل المهنة من الصحفيين والإعلاميين، فشل يجر فشل، وذلك تعبير عن شخص يفتقد للرؤية، ذهب المدعوون للحوار ممثلين لصحفهم وأنا منهم ليكتشفوا أن مهزلة تمت على أبواب الوزارة بسبب منع عدد من الصحفيين من الدخول مثل الأستاذة فاطمة سيد أحمد وهي زميلة سابقة لأسامة هيكل، وعضو الهيئة الوطنية، وتسببت إجراءات الأمن في منع وتأخير دخول آخرين".

كما علق أحمد الطاهري، رئيس تحرير مجلس روز اليوسف، قائلًا "أرفض ما تعرضت له الدكتورة فاطمة سيد أحمد، والتى تمثل قيمة مهنية كبرى، ومنعها من الدخول لاجتماع وزير الدولة للإعلام، ما حدث إهانة، حقك علينا يا دكتورة"، مشيرًا إلى أنه طلب من الوزير "أن يعتذر للصحفيين والإعلاميين وهو طلب لم يلقى قبولًا".


القومي للمرأة يستنكر فرض الحجاب على طالبة

تدخل المجلس القومي للمرأة في مصر، في قضية قال إنها عملية "إرهاب وإجبار" لطالبة في المرحلة الإعدادية في بلبيس على ارتداء الحجاب في المدرسة، الأمر الذي أثار تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية.

جاء ذلك في بيان للمجلس القومي، الأربعاء، قال فيه إنه "تقدم اليوم بشكوى رسمية للسيد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني تتضمن استغاثة من والدة طفلة بالمرحلة الاعدادية بإحدى المدارس ببلبيس بالزقازيق تتضرر فيها من تهديد عدد من المعلمات بالمدرسة لابنتها وارهابها واجبارها على لبس الحجاب زاعمات انه جزء من الزي المدرسي".

وصرحت رئيس المجلس، مايا مرسي، في البيان إن "المجلس تابع على مدار يومين هذه الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتواصل مع الام التي افادت اجبار ابنتها على لبس الحجاب في مدرستها من بعض المعلمات، وتهديدها وارهابها وارغامها على فعل ذلك".

وناشدت مرسي وزير التربية والتعليم "بسرعة التدخل والتحقيق فيما حدث، مؤكدة انها على يقين بان الدكتور طارق شوقي سيتخذ جميع الاجراءات اللازمة حيال تلك الواقعة بما يضمن الحفاظ على حقوق جميع فتيات مصر، مؤكدة ان من حق كل فتاة ان تتلقى تعليمها دون ارهاب او تهديد"، وفقا للبيان.


وزير التعليم يرفض العمل تحت ضغط

قال وزير التربية والتعليم الفني طارق شوقي إنه ليس مريحًا بالنسبة للوزارة العمل تحت ضغط "بعض الأشخاص" على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تحقيق مطالبهم.

وأوضح شوقي في مداخلة هاتفية على تلفزيون دي إم سي مساء أمس الأربعاء أن هذا الأسلوب "غير مريح بالنسبة للوزارة، فضلًا عن أنه يأتي بنتيجة عكسية".

وأضاف "يكفينا أن تخبرنا عبر الخط الشرعي عن المشكلة التي تواجهها، وبدون إرسال الرسائل الشخصية على هواتف القيادات، لأن الوزارة ترفض هذا الأسلوب".


إنشاء محطة طاقة شمسية في الزعفرانة

وقعت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة اتفاقية بالأحرف الأولى مع تحالف بي إليكتريك لإنشاء محطة طاقة شمسية فى الزعفرانة بقدرة 50 ميجاوات.

ونقل موقع البورصة عن مصادر بهيئة الطاقة المتجددة قولها إن العمل يجري على استكمال إجراءات توقيع العقد النهائي لتنفيذ المشروع بعد الحصول على عدم ممانعة وموافقة لجنة البت العليا بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، ومن المقرر أن يتم التوقيع النهائى خلال فترة تتراوح بين 3 و4 أسابيع.

وأضافت المصادر، أن المشروع ممول عبر قرض من بنك التعمير الألمانى بقيمة 50 مليون يورو، وسيتم تسليم موقع المشروع لتحالف بي إليكتريك بعد توقيع العقد النهائي.


مقتل سوداني في احتجاجات

أعلنت لجنة الأطباء المركزية في السودان مساء أمس الأربعاء مقتل شخص بعد إصابته بطلق ناري خلال اشتباكات بين قوات من الشرطة ومحتجين.

وقالت اللجنة في بيانها إن المواجهات وقعت شرقي العاصمة الخرطوم، كما تحدثت عن وجود عدد كبير من المصابين وسط المتظاهرين، مشيرا إلى أن بعضهم في حالة حرجة.

وخرجت المظاهرات في الخرطوم الأربعاء للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية والمضي قدما في عملية الإصلاح. وأفادت تقارير بأن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين في العاصمة.